منع وصول مئات المحتجين الى قصر الرئاسة

شهدت العاصمة وقفات سلمية ضد العهدة الخامسة في عديد من البلديات وسط حراسة أمنية مشدّدة أشرف عليها مركز القيادة والتحكم  للأمن الوطني بالتنسيق مع القيادة الجهوية للدرك الوطني.

تجمهر عشرات المحتجين بساحة أول ماي في أول وقفة بالعاصمة اين طوقت قوات مكافحة الشغب المحتجين قرب محطة الحافلات بساحة أول ماي ومنعتهم من مواصلة التقدم ،كما منعت ذات المصالح الامنية التحاق عشرات المواطنين القادمين من شوارع محمد بلوزداد الى ساحة أول ماي، حيث تم غلق الطريق وسط بلكور وذلك بموجب تعليمات صارمة تمنع الوقفات الاحتجاجية بالعاصمة، فضلا على اجهاض  مسيرة من حسين داي الى ساحة المعدومين، فيما حاول مواطنون اختراق الحاجز الأمني قرب مقر الامن الحضري بالقبة فيما سار أخرون على طول الطريق المؤدي الى مستشفى دريد حسين. هذا وتمكّن مواطنون من خرق الطوق الأمني انطلاقا من باب الواد وساحة الشهداء وساروا على الأقدام الى غاية البريد المركزي، كما حاول آخرون تنظيم وقفة أمام مقر الرئاسة وساروا عبر شوارع تليميلي والدكتور سعدان وقصر الشعب اين حدثت بعض المناوشات بين مواطنين وعناصر الأمن التي تفادت استعمال  العنف مع المحتجين.

من جهتها، اغلقت  مصالح الدرك مداخل العاصمة بنشر مركبات للدرك الوطني بالدار البيضاء شرق العاصمة لمنع المحتجين بالرغاية من التقدّم الى العاصمة .

سارة .ط