3 منهم بشواطئ ممنوع السباحة فيها

توفي أربعة أشخاص غرقا، ثلاثة من بينهم بشواطئ ممنوعة للسباحة، على مستوى أربع ولايات ساحلية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

أوضحت حصيلة لمصالح الحماية المدنية، أمس أن مصالحها قامت خلال نفس الفترة بـ 660 تدخلا سمح بانتشال جثث أربعة أشخاص وإنقاذ 467 آخرين من الغرق، وبالنسبة للأشخاص المتوفين غرقا، فإن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر 27 سنة توفي بشاطئ ممنوع للسباحة بالمكان المسمى شايبة ببلدية بن عبد المالك في ولاية مستغانم، وآخر يبلغ 28 سنة بشاطئ ممنوع للسباحة بالمكان المسمى الرميلة 03 ببلدية المرسى في ولاية سكيكدة، وثالث عمره 18 سنة بشاطئ مسموح للسباحة بالمكان المسمى الكثبان ببلدية عين الترك بولاية وهران، وشخص رابع يبلغ من العمر33 سنة، توفي غرقا بشاطئ ممنوع للسباحة بالمكان المسمى بوليماط بولاية بجاية.

كما تدخلت فرقة من الغطاسين التابعة للوحدة البحرية  للحماية المدنية لولاية جيجل أمس من أجل البحث وانتشال جثة غريق بشاطئ المنار، حسبما علم من مكتب الإعلام للحماية المدنية، وينحدر الشاب الذي يبلغ من العمر 20 سنة، من ولاية سطيف.

ومن جهة ثانية لا تزال عملية البحث عن الغريق الذي جرفته أمواج البحر بشاطئ  الخليج الصغير (لاكريك)، 04 كلم غرب جيجل بمحاذاة الطريق الوطني رقم 43 في شقه  الغربي، متواصلة لحد الساعة من طرف فرقة الغطس التابعة للوحدة البحرية  للحماية المدنية، واستنادا للمعلومات المستسقاة من ذات المصادر فإن الغريق ينحدر من ولاية ميلة كان رفقة أصدقائه على إحدى صخور الشاطئ قبل أن تلطمهم أمواج البحر هو وأحد أقربائه، هذا وتدخل أول أمس عناصر حراس الشواطئ التابعين للحماية المدنية، حيث تمكنت  الفرقة من إنقاذ شخص في حدود الساعة 19 و25 دقيقة  في حين لم تتمكن من العثور على الشخص الثاني بسبب الظلام وقوة الرياح وعلو الأمواج، لتستأنف عملية البحث مجددا صبيحة أمس في حدود السادسة صباحا.

هذا وقد تم تسخير 13 عونا من الحماية المدنية بمختلف الرتب منهم 04 غطاسين في  عملية البحث والإنقاذ.

جدير بالذكر أن أمواج البحر حاصرت عشية أول أمس 5 أشخاص بعد هيجان  البحر بالشاطئ الصخري بومارشي وتم انقاذهم من طرف بحار بقاربه الخاص.

هند كركوش