أعلن وكيل الجمهورية لدى محكمة الحجار بمجلس قضاء عنابة، عن فتح تحقيق في الأحداث التي عرفتها بلدية سيدي عمار بالحجار في عنابة، إثر مطاردة رجال الأمن لمروج مخدرات بالمنطقة، ما أسفر عن قتل والد الأخير.

أوضحت النيابة العامة، في بيان لها تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه على إثر الأحداث التي عرفتها بلدية سيدي عمار دائرة اختصاص محكمة الحجار يوم 20 ماي 2020، على الساعة الـسادسة مساء، عقب تدخل عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لأمن سيدي عمار، لتوقيف المدعو “ع.ر”، المشتبه فيه بترويج المخدرات، وهي العملية التي تعرض خلالها أعضاء الفرقة إلى مقاومة عنيفة من والد وإخوة المشتبه فيه وكذا شباب الحي باستعمال أسلحة بيضاء والرشق بالحجارة، ما دفع بعناصر الأمن إلى استعمال أسلحتهم لتفريقهم بواسطة الرصاص المطاطي، وفي تلك الأحداث – يضيف المصدر ذاته – أصيب والد المشتبه فيه، بمقذوف على مستوى الصدر وتوفي أثناء نقله إلى المستشفى، وفور ورود المعلومات إلى نيابة الجمهورية لدى محكمة الحجار، تنقل وكيل الجمهورية إلى المستشفى لمعاينة الجثة والاستفسار عن ظروف وملابسات القضية، وأمر بفتح تحقيق ابتدائي لتحديد المسؤوليات كما أمر بتشريح جثة المرحوم.

عباس.ش