ضرب رأسه على باب المقر بمحض إرادته

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن وفاة مواطن من بين مجموعة تم توجيهها يوم 29 جويلية الماضي، إلى مقر الأمن الحضري المنظر الجميل في القبة بالعاصمة، بعدما ضرب رأسه على باب مدخل المقر بمحض إرادته.

أوضحت الـ DGSN في بيان لها مساء أول أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن مصالح أمن دائرة حسين داي التابعة لأمن ولاية الجزائر، قامت في التاريخ السالف الذكر، وفي إطار مهامها المتعلقة باحترام النظام العام والسكينة العامة، بتوجيه مجموعة من الأشخاص إلى مقر الأمن الحضري المنظر الجميل، حيث قام أحدهم في حدود منتصف الليل، بمحض إرادته ودون سابق إنذار بضرب رأسه على باب مدخل ذات المصلحة، متسببا في تحطيم عازل الباب وفقد وعيه، ليتم نقله فورا – يضيف المصدر ذاته- من طرف الحماية المدنية إلى مستشفى “سليم زميرلي” بالحراش لتلقي العلاج، حيث خضع فيما بعد لعملية جراحية على مستوى الرأس، لتتلقي بعدها وتحديدا أول أمس المصادف لـ 4 أوت الجاري مصالح الأمن الحضري، نبأ وفاته.

هاجر.ر