لفظت أنفاسها الأخيرة ظهر أمس في مستشفى “مصطفى باشا”

توفيت فتاة تبلغ من العمر 21 سنة بعد أن غمرتها مياه الأمطار المتساقطة بغزارة داخل بيتها العائلي الهش في بئر مراد رايس.

الضحية لفظت أنفاسها الأخيرة ظهر أمس بالعناية المركزة في مستشفى “مصطفى باشا” بالعاصمة الذي نقلت إليه ليلة أمس من طرف مصالح الحماية المدنية.

للإشارة عرفت العاصمة ليلة أول أمس تساقطا غزيرا للأمطار، تسببت في شل حركة السير إضافة إلى تسرب المياه إلى عدد من المنازل والمحلات.

ريمة سالمي