شكوك حول إقدام الضحية على الانتحار

كشفت تقارير إعلامية إيطالية، عن وفاة جزائري الأحد الفارط، داخل قاعة انتظار خاصة بالموقوفين في المركز الرئيسي للشرطة بمدينة ميلانو الإيطالية.

بحسب ما أشارت إليه ذات المصادر، من بينها وكالة الأنباء الرسمية ” آنسا”، فإن الضحية صاحب الـ43 سنة، تم توقيفه بمنطقة باب البندقية “بورتا فينيتسيا” رفقة أحد الرعايا المغربيين، أين تم اقتياده لمركز الشرطة الرئيسي لميلانو، كما كشفت أن الضحية خضع لعملية تشريح لدى طبيب شرعي لتحديد أسباب الوفاة، في وقت ورد في ذات الشبكة الرسمية، أن الضحية أقدم على الانتحار في قاعة انتظار خاصة بالموقوفين في مركز الشرطة الرئيسي للمدينة.

س.س