توقيف 45 شخصا تحت تاثير المهلوسات واسترجاع خزنة فندق الجزائر

كشفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات امس عن تسجيل حالة وفاة واحدة وإصابة 183 شخصا خلال المسيرات التي شهدتها الجزائر، فيما اكّدت المديرية العامة للأمن الوطني اصابة 56 شرطيا خلال عملية حفظ النظام.

وجاء في بيان لوزارة الصحة ان المستشفى الجامعي مصطفى باشا بالجزائر العاصمة استقبل جثة المواطن حسان بن خدة البالغ من العمر 56 سنة ونظرا لعدم معرفة أسباب وفاته تقرر وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها إجراء عملية تشريح لمعرفة سبب الوفاة قبل دفنها، كما استقبلت المؤسسات الإستشفائية عبر التراب الوطني 183 جريحا وغادروها بعد تلقيهم العلاجات المناسبة باستثناء خمس حالات توجد تحت المراقبة الطبية من بينهم حالة واحدة حرجة.

من جهتها، اعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها عن اصابة 56 شرطيا بجروح بعد تعرّضهم للرشق بالحجارة خلال عملية استعادة النظام العام بالعاصمة.

وتم نقل المواطنين وعناصر الشرطة المصابين بالعاصمة الى المستشفى المركزي للأمن الوطني بالعاصمة.

هذا وتمكّنت مصالح الشرطة من التصدي بكل حزم لاعمال العنف والتخريب التي مسّت املاك عمومية وخاصة مساء اول امس، كما تم توقيف 45 شخصا من بينهم خمسة على مستوى فندق الجزائر”سان جورج سابقا” قاموا بسرقة الخزنة الحديدية لهذه المؤسسة الفندقية وكذا حرق سيارة، كما تم استرجاع الخزنة الحديدية في ظرف قياسي

واشار بيان DGSN ان الموقوفين كانوا تحت تأثير المهلوسات والمؤثرات العقلية .

ص.بليدي