انتشال جثث 3 أشخاص سقطوا في بئر واحد

سجلت مصالح الحماية المدنية بولاية عنابة ، أول أمس 5 حالات غرق في شاطئ ريزي عمر، الغرقى ينحدرون من ولاية تبسة، علقوا بين الصخور في حدود الساعة العاشرة ليلاً.

وقد تدخل حرس السواحل رفقة أعوان الحماية المدنية، لإنقاذ 4 أشخاص، نقلوا على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي ابن سينا، أين قدمت لهم الإسعافات الأولية من طرف أعوان الحماية المدنية.

 في حين توفي الشخص الخامس، البالغ من العمر 25 سنة في عين المكان، أين علق بين الصخور بشاطئ ريزي عمر بعنابة، حيث استغرقت عملية البحث عنه من طرف أعوان الحماية المدنية وحرس السواحل أكثر من ثلاث ساعات، وحسب شهود عيان، فإنّ الضحية كان يسبح في حدود العاشرة ليلاً رفقة أصدقائه، الذين قدموا من ولاية تبسة قبل أن يغرق بسبب أمواج البحر العالية.

وفي نفس السياق انتشلت مصالح الحماية المدنية ببلدية الخروبة دائرة بودواو في بومرداس  جثث 3 أشخاص سقطوا في بئر واحد وفي يوم واحد.

وحسب مصادر “السلام” فإن الضحايا يشتغلون في احد محلات غسل السيارات ببلدية الخروبة، وتدخلت وحدة الحماية المدنية ببودواو فور تلقيها نداء الاستغاثة، لانتشال جثث الضحايا وتم نقلهم إلى مستشفى دائرة بودواو.

وكشفت مصالح الحماية المدنية أن الضحايا هم طفل البالغ 15 سنة غرق في بئر، حيث حاول شخصان إنقاذه، لكن الحظ لم يحالفهما في ذلك مما أدى إلى غرقهما، والضحية الثانية  من خروبة والضحية الثالثة من بودواو، ومنه فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا في الحادث.

 ك.ل