تعرّض لإصابة في الرأس خلال مناوشات بين الشرطة والمتظاهرين

توفي أمس، شاب يدعى رمزي يطو 18 سنة متأثرا بجروحه البليغة على مستوى الرأس بعد مكوثه أسبوعا بمصلحة الإنعاش بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة.

الضحية الذي يقطن بحي العبازيز التابع لدائرة بوقرة شرق البليدة، تعرّض لضربة قوية على مستوى الرأس خلال مناوشات بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب عرفتها مسيرة الجمعة الثامنة من الحراك بالعاصمة، وفق ما أكده افراد من عائلة الضحية لـ”السلام”.

من جهتها، فتحت مصالح الأمن بالبليدة تحقيقا في الحادث لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

هاجر.ر