محاولة انتحار مسن حرقا داخل عمارة بعاصمة الولاية

توفيت، مساء أول أمس، إمرأة في عقدها الرابع، إثر سقوطها من أعلى منحدر جبلي ببلدية مرجة سيدي عابد بولاية غليزان، وحاول مسن بذات المدينة الإنتحار.

هذا وتدخلت الوحدة الثانوية لدائرة وادي أرهيو، في حدود الساعة الخامسة وعشر دقائق من مساء أول أمس، لتحويل جثة إمرأة تبلغ من العمر 46 إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية “أحمد فرانسيس”.

كما حوّل أعوان الحماية المدنية، مساء أول أمس شخصا يبلغ من العمر 67 سنة على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمؤسسة العمومية الإستشفائية “محمد بوضياف” بعاصمة الولاية غليزان، بعدما حاول الانتحار حرقا داخل عمارة بأحد أحياء المدينة، بعد أن قام بصب البنزين على جسده وإشعال النار فيه. من جهتها فتحت مصالح الأمن لذات الاختصاص تحقيقا لكشف وتحديد أسباب وملابسات محاولة الانتحار التي خلفت ذعرا كبيرا وسط سكان العمارة.

رضا.ك