توفيت أمس سيدة رفقة ابنها يقطنان بقرية عين جربوع بلدية بابار الواقعة جنوب مدينة خنشلة مقر عاصمة الولاية على بعد 20 كلم، اثر إصابتهما بلدغة عقرب.

الضحيتان لفضتا أنفاسهما الأخيرة على مستوى العيادة متعددة الخدمات التي نقلتا إليها فور تعرضهما للدغ.

نوي .س