كما كان منتظرا بحكم الوعي الذي أبان عنه سكان هذه الولاية في عدة مناسبات خاصة خلال العشرية السوداء، إلتزم مواطنو ولاية البليدة على مستوى جل بلدياتها بالحجز الصحي الذي فرض عليهم في إطار الإجراءات التي أقرتها الدولة للحد من تفشي فيروس “كورونا”، بدليل أن مختلف مصالح الأمن لم تواجه أية مشاكل لحد الآن في التعامل مع هذا الوضع الإستثنائي الذي تعرفه الولاية.