يتساءل المترددون على مسجد معاذ بن جبل ببوعرفة لأداء الصلوات في هذا الشهر الفضيل عن مصير الوعود التي تقدم بها الولاة السابقون للبليدة في السنوات الأخيرة والوالي الحالي يوسف شرفة بخصوص منح رخصة خطبة وصلاة الجمعة بالمسجد، حيث اعتبر عدد منهم تلك الوعود بالكاذبة والتي لم تتجسد على أرض الواقع وهذا رغم الوعود االكثيرة. المواطنون يوجهون مرة أخرى نداء لكل من والي الولاية يوسف شرفة ومدير الشؤون الدينية كمال بلعسل ورئيس بلدية بوعرفة حسين وشفون من أجل  منح رخصة لأداء خطبة وصلاة الجمعة بمسجد معاذ بن جبل.