متهمون بتبديد أموال عمومية وسوء استغلال السلطة

أمر مساء أول أمس، قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي عيسى بولاية المسيلة، بوضع الرئيس الحالي للمجلس الشعبي البلدي، وسلفه، تحت الرقابة القضائية، إضافة إلى 6 منتخبين آخرين بذات البلدية بسبب تورطهم في قضايا فساد، تتعلق بسوء استغلال السلطة، تبديد أموال عمومية، وسوء استخدام النفوذ.

هذا واستمع قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي عيسى، لـ 32 شخصا بين شهود ومتهمين في هذه القضايا المتعلقة بالفساد خلال جلسة استماع دامت 10 ساعات أول أمس.

جدير بالذكر أنه تتم متابعة ما مجموعه 28 رئيس مجلس شعبي بلدي بولاية المسيلة أمام العدالة لتورطهم في قضايا فساد.

عبد الرزاق.ح