تعد أحد أكبر منشأة طبية عبر تراب ولاية بومرداس

بدأت العيادة المتعددة الخدمات “الإخوة ظريف” بالمدينة الجديدة ببلدية دلس شرق مقر الولاية بومرداس التي تعد أحد أكبر منشأة طبية عبر كل الولاية، في تقديم خدماتها لأزيد من 10.000 نسمة بعد  دخولها حيز الاستغلال رسميا أول أمس.

 وتم وضع هذه المنشأة الطبية الكبيرة من حيث حجمها والخدمات الطبية المتنوعة التي تقدمها لسكان البلدية والبلديات المجاورة كأعفير وبن شود، إثر زيارة  التفقد والمعاينة التي قام بها والي الولاية محمد سلماني لبلديات دائرة دلس وهما أعفير وبن شود.

وكلف إنجاز هذا المشروع الحيوي الذي سجل سنة 2006 في إطار البرنامج الخماسي  الممركز (2005 / 2010 )، وعرف تأخرا ملحوظا في الإنجاز والتسليم استنادا إلى التوضيحات التي قدمت بعين المكان من طرف مدير الصحة والسكان فاتح حداد  غلاف مالي لا يقل عن 195 مليون دج.

 وتم توفير على مستوى هذا المرفق الطبي الهام الذي أنجز في عقار تصل مساحته الإجمالية إلى هكتارين، حسبما لوحظ بعين المكان، مصالح متنوعة إضافة إلى  مصلحة الاستعجالات بستة أسرة، كالطب العام والطب التخصصي ومصلحة الأشعة والأشعة البانورامية للأسنان ومصلحة الطب الوقائي.

كما تم توفير على مستوى هذه المؤسسة الصحية الجوارية التي جهزت بأحدث الأجهزة الطبية المختلفة، مصلحة الطب الوقائي والتلقيح وحماية الأمومة والطفولة و طب الأطفال وطب البالغين ومخبر ووحدة الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم وفحص الأمراض التنفسية والأرطفوني ومكافحة السل والأمراض الصدرية.

وتم تدعيم القطاع الصحي على مستوى هذه الدائرة كذلك بوضع حيز الخدمة قاعة  للعلاج جديدة على مستوى قرية “البرارات” بأعالي بلدية أعفير تغطي بخدماتها  الطبية نحو 3000 نسمة تقطن بمختلف القري والمداشر بين بلديتي أعفير ودلس.

 مع الإشارة إلى أن دائرة دلس تتوفر على مؤسسة عمومية إستشفائية ” محمد   بوداود” بسعة 166 سريرا ويوفر على مستواها العديد من الخدمات والتخصصات  الطبية والجراحية في مختلف التخصصات إضافة إلى مصلحة النساء والتوليد بسعة 32 سريرا.

س. و