بعد سماعه في قضية حيازة مسدس وذخيرة حية دون رخصة

أمر أمس قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة القليعة بولاية تيبازة، بوضع رجل الأعمال حبيب يوسفي، تحت الرقابة القضائية، بعدما تم سماعه في قضية حيازته لسلاح ناري وذخيرة حية من دون رخصة.

هذا ومثل يوسفي، أمام قاضي التحقيق لأزيد من ساعة من الزمن للرد على أسئلة تتعلق بمصدر المسدس، قبل أن يغادر المحكمة في حدود الساعة الثالثة زوالا.

ووفقا لما توفر من معلومات، قدم رجل الأعمال، الذي شغل في وقت سابق منصب رئيس كونفدرالية المؤسسات الجزائرية قبل أن يتنازل عن المنصب لفائدة زوجته السابقة سعيدة نغزة، لقاضي التحقيق نسخة من ملف طبي، يؤكد وضعه الصحي الحرج وحاجته للعلاج الدوري.

هشام.ع