حصول 70 متمدرسة على بطاقة حرفية في 2018

تم بولاية سوق أهراس وضع خطة عمل من أجل استقطاب أكبر لشرائح المرأة والفتاة ضمن فصول محو الأمية لإدماجهن في المجتمع، حسبما علم من مدير ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار، خميسي زغداني.

وأوضح مدير ذات الملحقة أن هذه الخطة تستهدف شرائح المرأة والفتاة ما بين 25 و45 سنة لضمان إدماجهن في المجتمع من خلال التنسيق مع كل من مديرية التكوين والتعليم المهنيين وغرفة الحرف والصناعة التقليدية، مضيفا بأنه تم السنة الماضية حصول 70 متمدرسة على بطاقة حرفية واستفادت بقروض مصغرة مكنتهن من استحداث مؤسسات مصغرة في مجال الخياطة والصناعات التقليدية والحرف.

وأشار ذات المصدر إلى أن جهودا تبذل حاليا بسوق أهراس قصد ضمان توسع وانتشار أكثر لفصول محو الأمية عبر المناطق الريفية والنائية والوقوف على بؤر الأمية بهذه الولاية الحدودية، وأضاف بأن سنة 2018 بولاية سوق أهراس كانت مميزة من خلال فتح فصول محو الأمية وولوجها حتى بالمناطق الريفية والنائية وبخاصة الحدودية التي كانت إلى وقت قريب مستحيلة على غرار لحدادة وبئر بوحوش وسافل الويدان.

كما تتكفل ذات الملحقة بشريحة المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي، حيث تم فتح قسمين بسوق أهراس بتأطير من مدرستان جامعيتان في تخصص علم النفس، حسب ذات المصدر، الذي ذكر بأن الملحقة تكفلت بنزلاء داري المسنين لكل من سوق أهراس وسدراتة وكذا التكفل بتدريس نزلاء المؤسسات العقابية بسوق أهراس وسدراتة كذلك.

وأشار زغداني إلى أن 265 مدرسا ومدرسة بفصول محو الأمية استفادوا مؤخرا من دورات تكوينية تناولت أساسا بسيكولوجية تدريس الكبار وذلك تحت إشراف أساتذة جامعيين.

ويضمن تغطية فصول محو الأمية بولاية سوق أهراس 274 عونا يتوزعون على 204 أعوان في إطار عقود الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار و60 في إطار المساعدة على الإدماج المهني و10 أعوان من مديرية النشاط الإجتماعي، كما تمت الإشارة إليه.