سيتم إعطاء الأولوية للمشاريع التي لها علاقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن

اكد والي ولاية تيزي وزو محمود جامع أول أمس خلال لقاء مع بعض صحفيي الولاية انه يجري حاليا اعداد برنامج متعدد يمتد لسنوات من اجل التكفل بالاحتياجات في مجال التنمية المحلية بتيزي وزو.

واوضح رئيس الجهاز التنفيذي المحلي ان هذا المخطط سيمتد على مدار سنتين الى ثلاثة وسيتمحور حول ترتيب الاعمال الواجب تجسيدها مع اعطاء الاولوية للمشاريع التي لها تأثير مباشر على تحسين الاطار المعيشي للمواطنين على غرار التزود بالمياه الصالحة للشرب وشبكة الطرقات والصحة الجوارية والتربية والبيئة والطاقة.

وسيتم انجاز هذا العمل الترتيبي للاحتياجات في مجال التنمية المحلية بالتعاون مع رؤساء المجالس الشعبية البلدية ولجان القرى الذين هم في اتصال دائم مع المواطنين.

اما بخصوص تلك التطلعات فقد اكد جامع انه تم تنصيب خلية على مستوى ديوانه من اجل التكفل بمطالب لجان القرى.

اما المسعى المتوخى في اطار هذا البرنامج فيتمثل في خلق توازنات بين القطاعات (موارد مائية وطاقة واشغال عمومية وصحة وتربية وشباب ورياضة…) على مستوى مختلف البلدات وذلك من اجل تنمية متجانسة لاقليم الولاية.

كما يتعلق الامر بالعمل في اقرب وقت ممكن على استكمال برنامج التنمية الجاري تجسيده سواء تعلق الامر بالعمليات اللامركزية (جوارية) او المشاريع المهيكلة مع القيام بمساعي رفع التجميد عن المشاريع المؤجلة، حسبما اكده الوالي.

للتذكير فإن جامع الذي نصب واليا لتيزي وزو يوم 11 ابريل الجاري قد شرع في سلسلة من اجتماعات العمل حول برنامج التنمية المدرج ضمن اولويات الولاية في مختلف المجالات.

وقد سبق له الاطلاع على قطاع الاشغال العمومية والموارد المائية والصحة كما تحادث مع مكتب وغرفة التجارة والصناعة جرجرة حول مسالة الاستثمار على المستوى المحلي.

وقام ايضا بخرجتين الى ارض الميدان خصصتا لقطاعات السكن والسياحة ومفتشية اشغال انجاز المشاريع المهيكلة.

واكد الوالي خلال لقائه مع الصحافة على الدور “الهام” لهذه الاخيرة في بث المعلومة مع نقل انشغالات وتطلعات المواطنين.

س. و