باتت وضعية إسماعيل بن ناصر نجم المنتخب الوطني ولاعب نادي ميلان الايطالي مرشحة للتحسن في الأيام القليلة القادمة، بعد انتهاء فترة التوقف الدولي بعدما تعاقدت إدارة الميلان مع المدرب الجديد ستيفانو بيولي خلفا للمقال جيامبولو.

وعانى بن ناصر في الموسم الحالي مع ميلان بسبب مزاجية المدرب وعدم منحه الفرصة لتقديم نفس الأداء الذي ظهره به مع المنتخب الوطني خلال كأس أمم إفريقيا 2019، حين قاد الخضر للظفر باللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 1990، إلا أن هذا لم يشفع لمحارب الصحراء، ما جعل مستواه يتراجع بعدما شارك في ثلاث مباريات من أصل 7 التي خاضها النادي في الموسم الجديد.

هذا ومن المنتظر أن يمنح المدرب الجديد الفرصة لأفضل لاعب في كأس إفريقيا الماضية لإثبات قدراته مع الميلان، لاسيما وأن السبب الرئيسي للخلاف بين إدارة الميلان والمدرب السابق هو عدم الاعتماد على اللاعبين الجدد ما جعل نتائج النادي متذبذبة. 

إيسري.م.ب