رائد القبة

 تعقدت وضعية فريق رائد القبة أكثر في المركز ما قبل الأخير من القسم الثاني محترف، بعد الخسارة الجديد التي تعرض لها على يد وداد تلمسان، بهدف نظيف، الأمر الذي زاد من متاعب رائد القبة، حيث سيكون الفريق على موعد مع ثلاث نهائيات أمام كل من جمعية وهران، إتحاد عنابة ونجم مقرة وانتظار الهدايا من الفرق الأخرى، لضمان البقاء في القسم الثاني محترف.

هذا ولن تكون مهمة الرائد سهلة، في ظل المنافسين الذين سيواجههم الرائد من جهة، وسعي الفرق الأخرى لضمان البقاء من جهة أخرى، لكن الرائد عازم على اللعب بقوة لأخر دقيقة، لحقيق البقاء وتفادي العودة لجحيم القسم الهواة.

الأنصار يحملون الجميع مسؤولية وضعية الرائد

حمل أنصار فريق رائد القبة، الجميع مسؤولية الوضعية الصعبة التي بات فيها النادي من المكتب المسير الأخير الذي استقال في الموسم المنقضي بعد قيادة النادي لضمان البقاء، والرئيس الحالي ناصر فارس الذي ساهم في الوضعية الكارثية التي يمر بها النادي بسبب تسييره غير الرشيد والتعاقد مع لاعبين لا يملكون مستوى ليرمي المنشفة في فترة حساسة من الموسم وكذا الغيورين على ألوان النادي والذين تأخروا في الالتحاق بالرائد لقيادته لبر الأمان.

هذا ويأمل عشاق اللونين الأخضر والأبيض، في تحقيق البقاء في مصاف القسم الثاني رغم صعوبة المهمة التي تنتظر النادي، إلا أن أشبال زغدود عازمون على اللعب بقوة ولما لا قيادة النادي لبر الأمان.

إيسري.م.ب