تفقد أشغال ترميم وإعادة تهيئة مقر المنظمة الولائية بباتنة

دعا الطيب زيتوني وزير المجاهدين امس، الأجيال الصاعدة الى استذكار الإسهامات الجليلة والتضحيات الغالية للشهداء الذين سقوا بدمائهم الزكية شجرة الشرف والصمود التي أثمرت بالحرية واسترجاع السيادة الوطنية.

قال زيتوني لدى إشرافه ببلدية سقانة ولاية باتنة على إحياء الذكرى الـ61 لاستشهاد البطل الرائد عبد العالي بن بعطوش بولاية باتنة أنه “على هذه الأجيال أن تستحضر بإجلال وإكبار تلك القيم السامية للتسلّح بها للحفاظ على المكتسبات وتقوية الحاضر الواعد واستشراف المستقبل المشرق وفاء لتلك التضحيات الجسام التي بفضلها تحققت التنمية الدائمة والمتوازنة والمتكاملة في شتى المجالات وفي كل ربوع الجمهورية وفي ظل نعمة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار”.

وذكّر وزير المجاهدين بمسيرة الشهيد الرائد عبد العالي بن بعطوش وتاريخه النضالي والبطولي، كما نوه بخصاله الحميدة قائلا “كان مثالا للشهامة والشجاعة والتضحية ومن بين الرجال العظماء الذين أدركوا أن سبيل استعادة الشعب الجزائري لحريته واستقلاله لن يكون إلا بالتضحية والفداء فكان له ما أراد الشهادة في سبيل الله والوطن”.

هذا وتخلّل المناسبة ندوة تاريخية نشطها مجاهدون وجامعيون حول حياة الشهيد المعروف باسم “علاوة” مع تقديم شهادات حية عن مسيرته ونضاله من طرف أحد رفقائه في الكفاح المسلح المجاهد عبد الوهاب عبيد إلى جانب تكريم عائلة الشهيد.

هذا ووقف وزير المجاهدين على أشغال ترميم وإعادة تهيئة مقر المنظمة الولائية للمجاهدين الذي يعود تاريخ بنائه إلى الحقبة الاستعمارية.

سارة .ط