أكد إخلاص أبناء السلطة القضائية لشعبهم ووطنهم

أكد سليمان براهمي، وزير العدل حافظ الأختام، على دور السلطة القضائية في مكافحة الفساد وحماية المال العام واستعادة الأموال المنهوبة بغير وجه حق.

وأوضح الوزير في كلمة له بمناسبة تنصيب المدير العام الجديد للديوان المركزي لقمع الفساد، أن السلطة القضائية تعد الركن الأساسي في بناء دولة الحق والقانون، مشيرا إلى أنه كلما كانت هذه السلطة قوية وعادلة ومستقلة كانت أجدر بإنجاز واجباتها في حماية الأفراد وحماية الحقوق والحريات، وحماية المال العام واستعادة الأموال المنهوبة بغير وجه حق والمحافظة على مصادر رزق الأجيال الحالية والقادمة، وأبرز في هذا الصدد أن السلطة القضائية تظل تعمل في هذا الاتجاه وبتعاون الجميع لإنفاذ قوانين الجمهورية ومعاقبة المفسدين وفقا للقانون في ظل الهدوء والتبصر، وأكد أن أبناء هذه السلطة القضائية المخلصين لشعبهم ووطنهم سيبرهنون على كفاءتهم وقدراتهم العالية في التصدي لقضايا الفساد وغيرها من القضايا الأخرى التي تطرح يوميا على مختلف الجهات القضائية.

في السياق ذاته، وبعدما أبرز خليفة الطيب لوح، أن الفساد ظاهرة وآفة تنخر مقومات وقدرات المجتمعات والدول في جميع مجالات الحياة، سواء الاقتصادية، السياسية، وكذا الاجتماعية، نوه بدور المؤسسات الرسمية للدولة المعنية بمكافحة الفساد كالضبطية القضائية بجميع أصنافها، الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، مجلس المحاسبة والمفتشية العامة للمالية، وكذا المديرية العامة للضرائب، فضلا عن إدارة الجمارك وخلية الاستعلام المالي، والتي دعاها لرفع التحدي لمواجهة ومكافحة الفساد والمفسدين حماية الاقتصاد الوطني ومقدرات الأمة والحرص على معاقبة المخالفين وفقا للقانون والمحاكمة العادلة.

هارون.ر