أكد أن الجزائر لم تتلق لحد الساعة أي مراسلة فيما يخص عملية البيع

أكد محمد عرقاب، وزير الطاقة، أن قانون المحروقات سيفصل ويحل قضية “أناداركو”، التي أكد أنها تجارية بحتة.

أوضح الوزير في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش زيارة عمل وتفقد قادته إلى ولاية النعامة، بأن مصالح دائرته الوزارية، ونظيرتها في “سوناطراك” تتابعان عن كثب حيثيات بيع “أناداركو” لأصولها، مجددا التأكيد على أن وزارته لم تتلقّ لحد الساعة أي مراسلة من “أناداركو” فيما يخص عملية البيع، وأبرز في هذا الصدد بأنّ قانون المحروقات الجزائري، يلزم الشركاء بإعلام الجزائر عبر مراسلات رسمية في حالات مماثلة.

في السياق ذاته، كشف عرقاب، عن تجنيد “سوناطراك” لخبراء من أجل دراسة القضيّة من كل النواحي، بصفة تمكنها من حماية مصالحها، ولمّح إلى أنّ لـ “سوناطراك” كلام آخر في القضية لكن في حينه، وبأنها لن تقف مكتوفة الأيدي في هذه القضية.

ويذكر أن وزير الطاقة، صرح في وقت سابق بأن الجزائر ستتخذ أي إجراء يحمي مصالحها بما فيه حق الشفعة.

للإشارة تحدثت تقارير إعلامية على أن “أكسيدونتال بيتروليوم” أتمت شراء أصول “أناداركو” يوم 8 أوت الجاري في إطار صفقة بلغت قيمتها 55 مليار دولار.

يونس.ب