دعا عرقاب إلى زيارة المملكة لتباحث سبل التعاون الثنائي في كل المجالات

أكد الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، أن دور الجزائر محوري في تحقيق استقرار سوق النفط، وأن لديها القدرة على التواصل مع الجميع، وهو مشهود لها منذ سنوات طويلة والدليل على ذلك تواجدها في كل لجان منظمة “أوبك“.

وأشار بن سلمان، في تصريح للتلفزيون العمومي سهرة أول أمس، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، إلى أن للجزائر دور عجيب ليس من حيث حجم إنتاجها، وإنما من حيث قيمتها السياسية وقدرتها على تقريب وجهات النظر بين الدول الأعضاء في أوبك وحلفائها، مضيفا أن الدور المحوري للجزائر في إنجاح مساعي أوبك ليس فقط أثناء ترأسها لمؤتمر المنظمة، بل هو مشهود لها منذ سنوات طويلة والدليل على ذلك تواجدها في كل لجان المنظمة، واعتبر بن سلمان أن مساعي الجزائر لإنجاح دور أوبك في تحقيق استقرار سوق النفط، نابع أيضا من قناعتها أن هذا النجاح يصب في مصلحة جميع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة أوبك.

وأكد الوزير السعودي، أنه تمت دعوة عرقاب رفقة إطارات قطاعات الطاقة لزيارة السعودية، مما سيسمح بتباحث سبل التعاون في كل المجالات، في إطار تعزيز الشراكة الثنائية بين البلدين في مجال الطاقة وترقيتها إلى مستوى العلاقات السياسية، ونوه بن سلمان بالمستوى العالي للخبرات الجزائرية في مجال الطاقة، سواء على مستوى الشركة الوطنية للمحروقات أو مختلف الشركات العالمية مذكرا بالروابط الأخوية التي تربط بين البلدين.

رضا.ك