خلال زيارة عمل وتفقد قادته إلى ولاية خنشلة

قام صباح أول أمس مختار حسبلاوي وزير الصحة بزيارة عمل وتفقد لمؤسسات قطاعه بولاية خنشلة، أين أشرف على تسليم مفاتيح 7 سيارات إسعاف متوفرة على احدث التجهيزات الطبية لفائدة العيادات والمراكز الطبية بكل من بلديات، بابار، جلال،  متوسة، لمصارة، يابوس، بوحمامة وتعتبر هذه آخر دفعة من السيارات التي تم اقتناؤها السنة الماضية وعددها الإجمالي 17 سيارة.

كما كشف الوزير عن تعيين 25 طبيب مختص بالولاية خلال الثلاثي الأخير من السنة الماضية للعمل عبر مستشفيات الولاية معترفا بالنقص في عدد الأطباء وستتدارك الوزارة هذا النقص السنة الجارية حال دخول المستشفيات والعيادات الأخرى حيز الخدمة.

ودعا حسبلاوي خلال لقائه بإطارات الصحة بالولاية على تطوير ورفع مستوى الخدمة الصحية للمواطن الخنشلي في مستوى الهياكل والمؤسسات الاستشفائية المنجزة والتجهيزات الطبية الحديثة المتوفرة، أين استفادت الولاية من 6 مستشفيات جديدة دخل 2 منها حيز الخدمة و3 في طور الانجاز ومستشفى الأمومة والطفولة لم تنطلق أشغال الإنجاز بها و11 عيادة متعددة الخدمات دخلت منها 8 حيز الخدمة و3 في طور الإنجاز، وقبل ذلك كانت للوزير زيارة تفقد لعدد من المؤسسات الاستشفائية المنجزة والتي دخلت حيز الخدمة أين قام حسبلاوي بتدشينها وعاين الأخرى التي في طور الإنجاز بدايتها كانت من بلدية بابار أين زار العيادة المتعددة الخدمات ليتوجه بعدها لبلدية ششار حيث عاين مشروع انجاز مستشفى جديد والذي عرف تأخرا كبيرا بسبب توقف المشروع عدة مرات ومسه التجميد لعدم توفر الغلاف المالي لاستكمال عدد من حصص الإنجاز، ليتوجه بعدها لبلدية أولاد رشاش اين زار المستشفى الجديد الذي دخل الخدمة مؤخرا.

 وبقرية أولاد عزالدين بلدية المحمل زار العيادة المتعددة الخدمات ليعود الوفد الوزاري لمدينة خنشلة مقر عاصمة الولاية أين قام بتدشين العيادة المتعددة الخدمات بالمدينة الجديدة طريق العيزار وتوسعة مستشفى احمد بن بلة من 120 سريرا إلى 240 سريرا.

 ليتوجه بعدها الوزير لبلدية بوحمامة بأعالي جبال الاوراس، أين تفقد وعاين مشروع المستشفى الذي بلغت نسبة إنجازه 90 بالمائة حيث أكد الوزير على دخوله حيز الخدمة خلال هذه السنة.

وببلدية قايس دشن الوزير عيادة متعددة الخدمات وهياكل صحية أخرى بالأحياء الجديدة وذلك في إطار تقريب المؤسسات الصحية من المواطن، ليلتقي في نهاية الزيارة الوزير حسبلاوي بإطارات وممثلي عمال القطاع بالولاية ليؤكد لهم على المحافظة على الهياكل والتجهيزات المتوفرة من قبل الدولة ومواصلة العلاج المجاني لفائدة المواطنين.

 نوي .س