الطلبة العائدون من ووهان الصينية يغادرون اليوم فندق الرايس

طمأن عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، المواطنين، وأكد عدم تسجيل إي إصابة لحد الساعة بفيروس “كورونا” في الجزائر، كاشفا أن الطلبة الجزائريين العائدين من ووهان الصينية، سيغادرون اليوم فندق “الرايس”.

وقال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في تصريح للصحافة على هامش مناقشة مخطط عمل الحكومة إنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في الجزائر لحد الآن بما في ذلك في صفوف الرعايا الجزائريين الذين عادوا من وهان الصينية مشيرا الى ان هؤلاء الرعايا سيغادون فندق الرايس شرق الجزائر العاصمة اليوم الأحد.

وقد أجلت الجزائر بناء على تعليمات من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مطلع فيفري الفارط  رعاياها المقيمين بمقاطعة ووهان الصينية، التي انتشر فيها فيروس كورونا الى جانب رعايا من دول صديقة وشقيقة على غرار تونس موريتانيا وليبيا وكان على متن الطائرة 31 جزائريا، أغلبهم طلبة، بالإضافة الى 10 تونسيين وثلاثة ليبيين وكذا أربعة موريتانيين وقد تم نقل الرعايا الجزائريين إلى فندق الرايس، لإخضاعهم للرقابة والتأكد من عدم حملهم لفيروس كورونا.

ومباشرة عقب عودة طائرة الجوية الجزائرية إلى أرض الوطن، تكفلت فرقة خاصة بتطهير الطائرة التي تنقل على متنها الرعايا الذين تم اجلاؤهم من ووهان.

سليم.ح