أكد حرص مصالحه على  تحسين شروط وظروف أداء النشاط الصيدلي

أكد البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، أن تنظيم نشاط الصيدلة والمستلزمات الصيدلانية وتحسين شروط وظروف أداء وعمل هذا السلك وتأهيلهم إلى ترقية الصناعة الصيدلانية تبقى في صلب اهتمامات السلطات العمومية.

وأوضح البروفيسور بن بوزيد خلال إشرافه على افتتاح الندوة الـ 13 للنقابة الوطنية للصيادلة الخواص أن تنظيم نشاط الصيدلة والمستلزمات الصيدلانية وتحسين شروط وظروف أداء وعمل هذا السلك وتأهيلهم إلى ترقية الصناعة الصيدلانية تبقى في صلب اهتمامات السلطات العمومية التي أخذت على عاتقها واجب توفير الدواء وضمان وتسهيل الحصول عليه في كل وقت وفي كل مكان، مضيفا أن الوزارة المنتدبة للصناعة الصيدلانية تعكف على إنشاء الأرضية الخصبة لترقية الصناعة الصيدلانية وتنظيم وتطوير النشاط الصيدلاني، سواء كان ذلك على مستوى المؤسسات الصحية أو الصيدليات الخاصة كما تسهر على ضمان الوفرة الدائمة للأدوية والمستلزمات الطبية، كما ستعمل الوزارة المنتدبة على إعداد المشاريع والمراسيم الخاصة بإنشاء وتحديد تشكيلة ومهام لجان التسجيل والمصادقة واللجنة القطاعية المشتركة لتحديد أسعار الأدوية عند إنتاجها وتسجيلها.

ونوه الدكتور لطفي بن باحمد، الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية من جهته بدور الصيدلاني الخاص في ضمان عناية صحية نوعية للمواطن وممارسته في صرف أدوية مأمونة وفعالة وذات جودة إلى جانب ما يقوم به في مجال التربية العلاجية للمرضى وهو ما خصص له قانون الصحة الجديد فصلا كاملا.

جمال.ز