أكد توفر الأظرف المالية والأوعية العقارية لإنجاز هذه الصيغة

دعا كمال ناصري، وزير السكن والعمران والمدينة، إلى ضرورة العمل مع السلطات المحلية لتحضير القوائم الإسمية للمكتتبين، خاصة فيما يتعلق بسكنات الترقوي المدعم LPA مع توفرها على أظرفتها المالية وأوعيتها العقارية، بالإضافة إلى السكنات الريفية والتجزئات الاجتماعية.

وخلال الإجتماع التقييمي الذي جمع الوزير بالأمين العام لوزارة السكن، رئيسة الديوان، المفتش العام، المدراء العامين المركزيين ومدراء المؤسسات تحت الوصاية، وكذا المدراء التابعيين للقطاع لولايات الجنوب، ذكر الوزير، بالتحديات التي تواجه إطارات القطاع في استكمال المشاريع خاصة وأنها عرفت توقفا بسبب جائحة كوفيد 19، وشدد ناصري خلال الإجتماع الذي خصص للنظر في كل البرامج السكنية المتواجدة بهذه الولايات، البرامج المنتهية والتي لم تسلم بعد بالإضافة إلى تلك التي هي في طور الإنجاز، كذا التي لم تنطلق بعد، على ضرورة العمل مع السلطات المحلية لتحضير القوائم الإسمية للمكتتبين خاصة فيما يتعلق بسكنات الترقوي المدعم LPA مع توفرها على أظرفتها المالية وأوعيتها العقارية، بالإضافة إلى السكنات الريفية والتجزئات الاجتماعية، ومن جانبه قدم المدير العام لوكالة “عدل” فيما يخص سكنات صيغة البيع AADL ، عرضا لمشاريعه المتواجدة بكل ولاية من هذه الولايات والتي تعرف تقدما في الإنجاز على العموم، كما تم التطرق للمشاريع التي انتهت الأشغال بها ولم تسلم لعدم ربطها بشبكات الكهرباء والغاز، حيث أسدى الوزير تعليمات بضرورة التنسيق مع مؤسسة سونلغاز لربطها بشبكات الغاز والكهرباء.

كما قدم المدير العام للهندسة المعمارية والبناء، عرضا تضمن العوائق التي تعرفها هذه الولايات في مجال التهيئة، حيث أوصى وقدم بتكثيف الخرجات الميدانية لأعوان المؤهلين عبر هذه الولايات وهذا لمراقبة البنايات غير المرخصة، تسوية الملفات العالقة 08/15 والمقدرة بـ 13474 الموزعة عبر الولايات، كذا التعجيل في المصادقة على أدوات التعمير للتمكن من تهيئة العقار الموجه للبرامج السكنية والتجهيزات العمومية، مع احترام النسيج والطابع المعماري للمنطقة التي تشيد بها السكنات، وتسريع وتيرة انجاز التهيئة الخارجية للتجزئات العمومية والسكنات العمومية بهذه الولاية.

جمال.ز