كشف أن 682 ألف وحدة في مختلف الصيغ في طور الإنجاز

كشف كمال بلجود، وزير السكن والعمران والمدينة، أن برنامج السكنات في طور الإنجاز حاليا، والمتضمن أزيد من 682 ألف وحدة سكنية، يسير بوتيرة جيدة ولا يعاني من أي عائق قد يؤثر سلبا على آجال التسليم.

أوضح الوزير، أن هذه الوحدات تتمثل في 273.500 مسكن بصيغة البيع بالإيجار “عدل”، و217.500 مسكن عمومي إيجاري، فضلا عن 114 ألف مسكن بصيغتي التساهمي والترقوي المدعم LPA، إلى جانب حوالي 22 ألف سكن ترقوي عمومي LPP، وحوالي 55 ألف سكن ريفي.

كما كشف المسؤول الأول على قطاع السكن في البلاد، في تصريحات صحفية أدلى بها أول أمس، عن انطلاق انجاز 87 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ في 2019، منها أكثر من 29 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار “عدل”، وأزيد من 18 ألف مسكن بصيغة الترقوي المدعم LPA، مضيفا أنه يرتقب استلام ما يقارب 160 ألف وحدة سكنية بصيغة “عدل” عبر مختلف ولايات الوطن.

في السياق ذاته، طمأن كمال بلجود، المكتتبين في مختلف الصيغ وأكد أن كل البرامج السكنية تسير بوتيرة حسنة في مختلف الصيغ، مثمنا الجهود المبذولة من طرف كل المتدخلين، داعيا في هذا الصدد المؤسسات المقاولاتية إلى مضاعفة الجهود لتسليم السكان في آجالها القانونية، محذرا المتقاعسة منها بعقوبات قاسية قد تصل إلى سحب المشاريع منها وتسليمها لأخرى جادة وملتزمة.

جواد.هـ