دعا الولاة إلى تبني الحوار المتواصل معهم

حذّر صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الطلبة من إستغلالهم من طرف من وصفهم بـ “محترفي السياسة والمناورات السياسوية العميلة” لضرب إستقرار البلاد،و دعا الولاة، والولاة المنتدبين، ومنتخبي وإطارات الإدارة الإقليمية، إلى تبني الحوار البناء والمتواصل مع الطلبة والنظر عن كثب في كل الصعوبات والنقائص التي قد تعترضهم.

أبرز  الوزير، في رسالة وجهها أمس إلى الولاة والولاة المنتدبين، ومنتخبي وإطارات الإدارة الإقليمية، بمناسبة يوم الطالب المصادف ليوم 19 ماي من كل سنة، أن العديد من الدوائر تترقب حراك الطلبة على مر الأيام و تتفنن في اختراع الحيل والتقنيات الرامية لتوجيهه والتحكم في زمامه لتحويله عن وجهته السلمية البناءة وجعله معول هدم.

في السياق ذاته، و بعدما أشار صلاح الدين دحمون، إلى أن هذه النخبة الشابة المثقفة مطلعة على رهانات الوضع وتحدياته تبحث لها عن مكانة في معترك بناء جزائر الغد، و أنها في طليعة الحراك الشعبي الأخير دارِجة على خطى الأسلاف بروح نضالية متجذِرة ومتواصلة مع تلك التي تحلى بها الأسلاف إبان الثورة التحريرية، أكدّ أنّه يتعين على الولاة تشجيع الطلبة على الإقبال على العلم والمعرفة والعمل على توفير الظروف الضرورية والمناسبة لذلك وترسيخ تاريخ الأمة في قلوب أبنائها وجعلهم يعتزون بانتمائهم لعائلة الطلبة المجاهدين والمناضلين.

هارون.ر