شدد على ضرورة مد جسور الحوار بصفة دائمة ومستمرة مع ممثلي هذه الفئة

أكد صلاح الدين دحمون وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، التزامه بالعمل على حل جميع المشاكل العالقة التي تخص فئة متقاعدي الجيش.

وحسب بيان لذات الوزارة، فقد استقبل أمس وزير الداخلية ممثلين عن الجمعية الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي، حيث استمع إلى انشغالاتهم وأكد “التزامه بالعمل على حل جميع المشاكل العالقة التي تخص هذه الجمعية”.

وأوضح البيان أنه “مواصلة للتكفل بانشغالات المواطنين، استقبل صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أمس، ممثلين عن الجمعية الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي على رأسهم ثامر غضبان، رئيس الجمعية المعتمدة من طرف وزارة الداخلية، بحضور إطارات مركزية للوزارة”.

وقد كان هذا اللقاء –يضيف ذات المصدر– “فرصة للوزير لتسجيل عرفان الدولة الجزائرية تجاه أفراد هذه الشريحة وسانحة أكد خلالها على ضرورة مد جسور الحوار في كل المستويات بصفة دائمة ومستمرة مع ممثلي هذه الجمعية لطرح انشغالاتهم”.

وبمناسبة هذا اللقاء، ذكر الوزير بـ”متابعته الدائمة وكذا الاهتمام الذي توليه السلطات العمومية لجميع الانشغالات المعبر عنها، مؤكداً عن التزامه بالعمل على حل جميع المشاكل العالقة التي تخص هذه الجمعية”.

 وفي الأخير، قدم رئيس الجمعية “امتنانه وخالص شكره للوزير عن هذا اللقاء وما أفضى إليه من نتائج”.

أدم.س