قال إن بلادنا تتحمل مسؤولياتها وتتخذ ما هو واجب اتخاذه في هذا الشأن

أكد كمال بلجود، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أن عدد الجزائريين المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا قليل جدا مقارنة بدول أخرى، وأن الجزائر تتحمل مسؤولياتها وتتخذ ما هو واجب اتخاذه في ذات الشأن، مشيرا إلى استعداد بلادنا للعمل على تطوير العلاقات التي وصفها بـ “المميزة” مع إيطاليا.

قال بلجود، في تصريح صحفي على هامش استقباله أمس نظيرته الإيطالية، “البلدان تربطهما علاقات مميزة، ونحن على أتم الاستعداد للعمل على تطويرها في مختلف الميادين”، هذا بعدما أشار إلى أن المحادثات الثنائية تمحورت أيضا حول العديد من الجوانب التي تهم الطرفين، كظاهرة الهجرة غير الشرعية، وقال في هذا الصدد “عدد الحراقة الجزائريين قليل جدا في إيطاليا مقارنة بدول أخرى”.

من جهتها، أعربت الوزيرة الايطالية، عن أمل بلدها في تعاون أوسع مع الجزائر، قائلة، أنا متيقنة بأننا وضعنا أسس تعاون ثنائي جديد بين بلدينا اللذين يعملان دائما في إطار شراكة وجو من الصداقة”، وأضافت “الجزائر وإيطاليا تملكان كل المؤهلات للمضي قدما في علاقاتهما من خلال إرساء تعاون واسع في مختلف المجالات، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتدفق المهاجرين وكل المساعدات التي يمكن للحماية المدنية أن تقدمها في مجالات الزلازل وحالات الطوارئ”.

هذا وحظيت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي، أيضا باستقبال من طرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.

قمر الدين.ح