مقاعد المؤسسات التكوينية تستقبل أزيد من 200 ألف متربص هذه السنة

تمديد فترة التسجيلات لدورة سبتمبر إلى 15 أكتوبر الداخل

أكد دادة موسى بلخير، وزير التكوين والتعليم المهنيين، أن أولوية قطاعه هذا العام  تتمثل في الاهتمام بمشاريع المؤسسات.

هذا وأشرف الوزير، أمس رفقة عدد من أعضاء الحكومة بالبليدة على إعطاء إشارة انطلاق الدخول المهني الرسمي لدورة سبتمبر الجديدة التي تضم أزيد من 200 ألف متربص جديد عبر كافة المؤسسات التكوينية على المستوى الوطني، وكشف عن توفير ما يزيد عن 382 ألف منصب جديد ليرتفع بذلك عدد المتربصين والممتهنين والتلاميذ الذين يزاولون تعليمهم وتكوينهم بمختلف المؤسسات التكوينية الموزعة عبر الوطن إلى 700 ألف متربص وتلميذ، وأضاف دادة موسى بلخير، الذي كان مرفوقا بوفد وزاري هام يتشكل من التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، التربية، التعليم العالي والبحث العلمي، السياحة، وكذا الفلاحة والصيد البحري، أن عروض التكوين التي يضمنها القطاع للشباب الراغبين في الاندماج بسهولة في عالم الشغل أو إنشاء نشاط خاص تتشكل من 23 شعبة مهنية.

هذا وأعلن وزير التكوين والتعليم المهنيين، عن تمديد فترة التسجيلات الخاصة بدورة سبتمبر 2019 إلى غاية 15 أكتوبر الداخل وهذا للسماح لأكبر عدد ممكن من الشباب بالالتحاق بمراكز ومعاهد التكوين المهنيين.

قمر الدين.ح