نتائج الباكالوريا تسجل 45.44 بالمائة نسبة الراسبين

قرر عبد الحكيم بلعابد وزير التربية الوطنية  أول أمس، إلغاء القرار السابق الذي كان يحرم المترشحين الراسبين في شهادة الباكالوريا والمتغيبين خلال الموسم الدراسي من إعادة السنة كنظاميين، وذلك بنزع صفة “متمدرس” وتعويضها “بمترشح حر”، وبالعودة إلى اعتماد النظام القديم الذي كان مطبقا في السابق قبل مجيء الوزيرة السابقة نورية بن غبريط، من خلال الترخيص للتلاميذ الذين أخفقوا في الشهادة ولم تسبق لهم الإعادة خلال مسارهم الدراسي بإعادة السنة كمتمدرسين بصفة عادية دون حرمانهم من هذه الفرصة التي تعد ذهبية في مستقبلهم ومسار حياتهم. بلغ عدد المترشحين الناجحين في البكالوريا 368187 مترشحا بنسبة نجاح بلغت 54.56 بالمائة من أصل 674831 مترشحا، أين تم تسجيل نسبة تراجع 1 بالمائة مقارنة بالنسبة المحققة السنة الماضية والتي بلغت 55.88 بالمائة، في حين بلغ عدد الممتحنين الذين لم يسعفهم الحظ في نيل الشهادة 306643 مترشحا بنسبة رسوب قدرت بـ 45.44 بالمائة. ومنه أفرزت نتائج امتحان شهادة البكالوريا لهذه الدورة أزيد من 368 ألف ناجح وطنيا ما يعادل نسبة 54.56 بالمائة، في حين بلغ عدد المترشحين الذين أخفقوا 306 ألف مترشح بنسبة 45.44 بالمائة، وحافظت مدارس أشبال الأمة وثانوية الرياضيات وولاية تيزي وزو على الصدارة في البكالوريا.

حياة.ك