دعا لإبرام اتفاق تضمن بموجبه تغطية السوق باللحوم الحمراء بسعر 800 دج للكلغ

“الجزائر الجديدة تؤمن بالملموس وليس الوعود التلفزيونية”

رد وزير التجارة، كمال رزيق، على الجمعيات المهتمة بتربية المواشي، التي عارضت قراره بالتوجه نحو استيراد اللحوم خلال شهر رمضان المقبل، وأكدت قدرتها على تمويل السوق الوطنية محليا، وقال “الجزائر الجديدة تؤمن بالملموس وليس الوعود التلفزيونية”.

جاء في منشور لرزيق، على صفحته الرسمية في “الفيسبوك”، “سمعت اليوم الكثير يتكلمون على أن لنا القدرة على تمويل السوق الوطنية باللحوم الحمراء، وأنا سعيد بذلك لأنني قلت سوف نستورد في حالة عدم استطاعتنا الإيفاء بحاجياتنا من اللحم المحلي، بدل اللحوم المجمدة، لذا سوف ادعو هذه الجمعيات لإبرام اتفاق معنا تتعهد بموجبه أنها تغطي السوق باللحوم الحمراء وبسعر 800 دج للكلغ، وسوف نبين للشعب الجزائري هل هي حقا لها القدرة أم استعراض فقط أمام الكاميرات”، وتابع الوزير: “سوف توجه لكم دعوة رسمية لإبرام اتفاق على ذلك بالوزارة خلال أيام إن شاء الله ويكون هذا الاتفاق منقولا على القنوات التلفزيونية، والجزائر الجديدة تؤمن بالملموس وليس الوعود التلفزيونية”.

وقرر وزير التجارة توجيه دعوة إلى مربي المواشي للحضور إلى مقر وزارة التجارة يوم الثلاثاء 18|02|2020 على الساعة الثالثة زوالا لإبرام اتفاق بموجبه تتعهدون مع وزارتي بتمويل السوق في شهر رمضان باللحوم الحمراء بسعر 800 دج مقابل حماية وزارة التجارة لكم ومنع استيراد أي نوع من أنواع اللحوم الحمراء من الخارج بما فيها المجمدة.

رضا.ك