مراجعة نظام التكوين في قطاع الصيد البحري

أكّد شريف عوماري وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، ان السلطات العمومية بصدد دراسة إجراءات لدعم الصيادين من اجل اقتناء عتاد عصري بهدف تحسين ظروف عملهم وانتاجيتهم، مع اتخاذ اجراءات جديدة لتحسين تسيير موانئ الصيد.

قال عوماري في تصريح صحفي، خلال زيارة قام بها الى سفينة البحث العلمي “قرين بلقاسم”، التابعة للمركز الوطني للبحث وتطوير الصيد البحري وتربية المائيات، ان اجتماعات عمل ستعقد قريبا لتحديد وسائل دعم مهن الصيد البحري لا سيما ما تعلق بامكانية منح قروض خاصة باقتناء التجهيزات الحديثة، وذلك بهدف تحسين ظروف معيشة الصيادين وكذا ظروف عملهم.

وأشار وزير الفلاحة، أن دائرته الوزارية اتفقت مع وزارة الاشغال العمومية والنقل على اجراءات جديدة لتحسين تسيير موانئ الصيد البحري وأمنها، مضيفا، أن “بعض التجهيزات لديها تأثير على نشاط الصيد البحري مثل المسبار الصوتي وتجهيزات أخرى تمكن من تحديد مكان الموارد المائية”.

هذا وأعلن عوماري عن مراجعة نظام التكوين في قطاع الصيد البحري، لا سيما على مستوى المؤسسات المتخصّصة قصد الحصول على كفاءات قادرة على استعمال تكنولوجيات حديثة بالنسبة لنشاط الصيد البحري.

سارة .ط