إحياءً لليوم الوطني الطالب

سطرت وزارة المجاهدين عدة تظاهرات لإحياء اليوم الوطني للطالب، المصادف لـ 19 ماي من كل سنة، عبر العديد من الولايات تشمل ندوات ومحاضرات ومعارض وكذا أنشطة رياضية بالإضافة إلى تكريم عدد من المجاهدين.

ولإحياء الذكرى الـ 63 لهذا اليوم الذي إختير له شعار “تثمين العلم والمعرفة”،سيحتضن المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 ،والمتحف الوطني للمجاهد بالعاصمة وكذا المتاحف الجهوية للعديد من الولايات محاضرات تاريخية حول رمزية اليوم الوطني للطالب.

كما ستحتضن بعض مراكز التكوين المهني ومدارس الدرك الوطني والشرطة والجمارك، الأنشطة المخلدة للذكرى، عبر تقديم محاضرات، ندوات وموائد مستديرة، ينشطها مجاهدون ومن عايشوا الحدث، حول دور الطلبة الجزائريين إبان حرب التحرير، كما ستخصص هذه السنة، دروس أسبوعية في كل مساجد الوطن، والمراكز الثقافية الإسلامية، للحديث عن هذه الذكرى.

كما أعدت الوزارة عدة معارض تاريخية متنقلة، تضم كتبا وصورا ووثائقا خاصة، عبر الجامعات ومراكز التكوين المهني، إلى جانب تنظيم حصص بمختلف الإذاعات المحلية، وتكييف برامج قنوات التلفزيون العمومي مع الحدث عبر بث برامج مخلدة للذكرى.

رضا.ك