يسمح بمراقبة نشاطات الجمع، التخزين والتسويق

تحضّر وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري لاطلاق مشروع خلال السنة الجارية يتعلق بتطوير نظام متكامل جديد للمعلومات وتسيير شعبة الحبوب.

جاء في بيان لوزارة الفلاحة ان اجتماع عمل عقد امس لبحث مشروع تطوير نظام متكامل جديد للمعلومات وتسيير شعبة الحبوب، حيث تم عرض هذا المشروع من طرف الديوان الجزائري لما بين المهن بحضور عبد القادر بوعزقي وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

وأضاف البيان، ان الجهاز الجديد الذي سيتم تنصيبه خلال السنة الجارية ينص على تعميم استعمال الاعلام الآلي على مجموع نشاطات الحبوب والبقول الجافة المستعمل من طرف شبكة الديوان الجزائري لما بين المهن للحبوب عبر التراب الوطني في اطار مهامه المتعلقة بتنظيم ودعم الانتاج، كما يسمح هذا النظام الذي اشرفت على اعداده مجموعة متعددة الاختصاصات تابعة للديوان وتعاونيات الحبوب والبقول الجافة، بتحديث ركائز التسيير الحالية من اجل تحكّم افضل في مجمل عمليات التنظيم خاصة ما تعلق بنشاطات النقل، التخزين، التوزيع والتسويق من اجل ضمان مسار المنتجات.

ويمكّن الجهاز الجديد للتسيير من متابعة صارمة وناجعة وشفافة لعمليات الجمع على المستوى الوطني خلال حملة الحصاد والدرس وذلك باستعمال بطاقات مغناطيسية للتعريف الوطني تخص منتج الحبوب والموزع.

هذا وسيتم تعميم هذا النظام على شركاء آخرين للديوان خاصة المربين والمحولين بهدف عقلنة استعمال البذور المعتمدة والاسمدة لحماية وصيانة المحاصيل والتجميع، حسب ما جاء في بيان وزارة الفلاحة.

للإشارة، سمح اللقاء الذي عقده وزير الفلاحة بتقييم اهداف الحملة الجارية وكذا الاجراءات المتخذة لتحقيق تأطير افضل لعمليات حماية محاصيل الحبوب وكذا تحضير حملة الحصاد والدرس.

سارة .ط