قالت إن افتتاح المراجعة الاستثنائية للقوائم جرى في ظروف عادية

قرّرت وزارة العدل اتخاذ إجراءات لاستخلاف القضاة الذين قاطعوا الاشراف على تنظيم عملية الانتخابات الرئاسية المقرّرة يوم 4 جويلية المقبل.

وقالت وزارة العدل في بيان لها “انطلقت صباح أمس الثلاثاء 16 أفريل عملية افتتاح المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية في ظروف عادية، عكس ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن إمتناع قضاة 11 مجلسا قضائيا من الإشراف على العملية الانتخابية”.

وأضافت الوزارة، ان المعلومات الواردة إلى الإدارة المركزية من طرف رؤساء المجالس القضائية، تفيد أن الأمر يتعلق فقط ببعض القضاة في بعض المحاكم بنسبة ضئيلة جدا.

في ذات السياق، أكّدت وزارة العدل أن كافة الإجراءات القانونية قد اتّخذت من طرف رؤساء الجهات القضائية لاستخلاف القضاة الرافضين لتنظيم العملية الانتخابية، لا سيما وان الأمر يتعلق أولا وقبل كل شيء بحق المواطن في تسجيل أو شطب اسمه في القوائم حسب الحالة، يضيف البيان.

سارة .ط