على خلفية تخفيضها سعر منتجاتها لزبائنها في الخارج

 بادرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، إلى مقاضاة شركة الأدويةميرينال، على خلفية تخفيض الأخيرة لأسعار منتجاتها الموجهة لزبائنها في الخارج بنسبة 10 بالمائة دون إعلام الوصاية.

وبعدما إستنكر الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام”، إقدام وزارة مختار حسبلاوي، على مقاضاة شركة “ميرينال”، أكدّ دعمه الكامل للأخيرة، وبرر قرارها الخاص بتخفيض أسعار منتجاتها الموجهة للتصدير بنسبة 10 بالمائة، بحرص هذه الشركة على تسهيل عملية بيع إنتاجها في الأسواق الأجنبية.

في السياق ذاته، نفى الإتحاد إخفاء شركة “ميرينال” أو تسترها على عملية تخفيض الأسعار هذه، وأكد – يضيف المصدر ذاته – أنها كشفت عن العملية وجهرت بها بطرق شفافة في جميع عمليات التصدير، ووفق القوانين الجزائرية المعمول بها في هذا المجال.

هذا ووصف الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة، واقع الحال هذا بـ “العبثي”، وأشار إلى أن الأمر أكبر من أن يكون منازعة حول الإجراءات الإدارية لعمليات تصدير شركة الأدوية ذاتها التي في الأصل منضوية تحت لوائه، في إشارة منه إلى إستهداف يطال “ميرينال”، التي لم ترتكب وفقا لما ورد في البيان ذاته أية جريمة يعاقب عليها في المحاكم، وأشار إلى أن ما حدث لا يتعدى أن يكون مجرد سوء تفاهم كان حريا أن يتم تجاوزه دون تضخيم الأمور.

هارون.ر