ألزمتهم بعدم استيراد تلك المتوفرة عند “صيدال” والتعامل مع المخابر المنتجة المرخص لها في بلاد المنشأ

إستراتيجية جديدة لتفادي ندرة الأدوية في 2020

فرضت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، شروط عمل جديدة على مستوردي الأدوية، أبرزها عدم استيراد تلك التي ينتجها مجمع “صيدال”، والتعامل مع المخابر المنتجة المرخص لها قانونا في بلاد المنشأ، وكذا حيازة شهادة المطابقة، وعرض بيان المطابقة على المخبر الوطني لمراقبة المنتوجات الصيدلانية.

أوضحت مصالح الوزير محمد ميراوي، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنها تسعى بالتعاون مع لجنة تقنية متكونة من الدوائر الوزارية المعنية، إلى اتخاذ إجراءات لتسهيل الاستثمارات في مجال المواد الصيدلانية، بالاستناد على على ما ورد في مرسوم 2008 المتعلق بدفتر الشروط التقنية لاستيراد المنتجات الصيدلانية، الذي يلزم المستوردين بتقديم ملفات استثمار لإنتاج الأدوية في ظرف 6 أشهر من تاريخ الاكتتاب في دفتر الشروط، التعامل مع المخابر المنتجة المرخص لها قانونا في بلاد المنشأ، فضلا عن حيازة شهادة المطابقة فيما يخص كل حصة من المنتوجات الصيدلانية وتقديم بيان المطابقة للمخبر الوطني لمراقبة المنتوجات الصيدلانية، كما يتوجب على المنتوجات الصيدلانية والمستلزمات الطبية أن تفوق ثلثي مدة صلاحيتها عند جمركتها، مع وجوب أن يرخص لها من طرف وزير الصحة.

كما ينص دفتر الشروط السالف الذكر، على وجوب أن تكون المستلزمات الطبية المستوردة مصادق عليها من طرف المخبر الوطني للمنتوجات الصيدلانية، كما يلزم المستورد باحترام شروط النقل والتخزين وإعادة المنتوجات والمستلزمات غير المطابقة خارج التراب الوطني، مع ضمان توفر دائم للمنتوجات المستوردة الواردة في برنامجه التجاري وإعلام وزارة الصحة شهريا بكمية المخزون المتوفر.

هذا ومكن مرسوم 2008 المتعلق بدفتر الشروط التقنية لاستيراد المنتجات الصيدلانية، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات من سحب رخصة الاستيراد في حالة إخلال المستوردين بالشروط السالفة الذكر، وأيضا عند التصريح الكاذب عند تكوين ملفاتهم الخاصة ، وأيضا في حالة عدم توفر المنتجات الصيدلانية المسجلة في برنامج الاستيراد.

وفي سياق ذي صلة، طمأنت وزارة الصحة، المواطنين، وأكدت وفرة الأدوية في الصيدلية المركزية بكمية تسمح بمواجهة الطلبات لمدة تفوق 6 أشهر، بداية من السنة المقبلة، كاشفة عن استراتيجية عمل جديدة تم تسطيرها لتفادي تسجيل ندرة أدوية في 2020 .

هارون.ر