تحضر لنصوص تنظيمية جديدة

تعتزم وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مراجعة قانون فتح وتحويل الصيدليات، وذلك بالتحضير لنصوص تنظيمية جديدة. 

أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أمس، أنها ستراجع قانون فتح وتحويل الصيدليات، من خلال التحضير لنصوص تنظيمية جديدة تحدّد شروط فتح الصيدليات ومنح الاعتماد. 

وكشف عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة، ردا على سؤال للنائب البرلماني مسعود عمراوي،  أن مصالحه بصدد دراسة مشروع شروط فتح الصيدليات لاسيما في مناطق الظل. 

وجاء في رد الوزير: “إن تحضير هذه النصوص سيكون في الآجال القريبة الممكنة بهدف وضع حد للعراقيل التي تواجه خريجي الجامعات في الحصول على اعتمادات لفتح صيدليات خاصة وتلبية احتياجات السكان خاصة في مناطق الظل.” 

يذكر أن رئيس النقابة الجزائرية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري، كان قد كشف عن اعتماد أكثر من 4 آلاف صيدلية في المناطق النائية والأحياء الجديدة في الـ5 سنوات الماضية. 

وكشف المتحدث ذاته أن كل الصيدليات التي تحدث عنها متعاقدة مع الضمان الاجتماعي الذي يقدم خدمة توفير الأدوية للمواطنين دون دفع مسبق، وهو ما ساهم -حسبه- في إنجاح النظام الجديد الذي يستفيد منه أكثر من 35 مليون مواطن في إطار بطاقة الشفاء. 

وأكد بلعمبري أن أهم المقترحات التي ستقدمها النقابة خلال جلسات صياغة النصوص التطبيقية لقانون الصحة الجديد، هو استحداث منصب صيدلي مساعد من أجل الرفع من مستوى الخدمات في الصيدليات والمساهمة في تشغيل الشباب أصحاب الشهادات بالإضافة إلى نقاط تتعلق بإعادة تنظيم سوق الدواء، لاسيما في هاته الفترة التي تعرف تذبذبا في توفر بعض الأدوية. 

م.د