لوضع حد للشبهات التي أثارها البعض بشأن القضية

 تعتزم وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، إصدار الحكم الشرعي، في قضية التطبيع مع الكيان الصهيوني وذلك من خلال لجنة الفتوى التابعة للوزارة، وذلك بعد وصول العديد من الاستفسارات فيما يخص الرأي الشرعي لما يحدث من تطورات جديدة في المحيط، بينها مسألة التطبيع. 

كشف خميسي بزار، المفتش العام على مستوى وزارة الشؤون الدينية، أن تحرك الوصاية  بشأن التحضير لاصدار حكم شرعي في قضية التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، جاء بعد وصول العديد من الاستفسارات فيما يخص الرأي الشرعي لما يحدث من تطورات جديدة في المحيط، بينها مسألة التطبيع. 

وأوضح المسؤول في وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، أن الفتوى التي ستصدرها في هذا الموضوع، ستضع حدا للشبهات التي أثارها البعض بشأن قضية التطبيع من خلال إخراجها عن إطارها الشرعي وإلباسها لباسا آخر. 

وبحسب تصريحات المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية، فإن الجزائر ستحسم بشكل نهائي ورسمي، في موضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني، من خلال إصدار الفتوى قريبا. 

مريم دلومي