اعتبرتها مغالطات تهدف إلى زرع البلبلة وتوجيه الرأي العام الوطني نحو الاصطفاف خلف أجندات مشبوهة

فندت وزارة الدفاع الوطني، “قطعيا” الأخبار التي تناقلتها بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والتي نسبت تصريحات “مزعومة” للفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حول التطورات الأخيرة للوضع في ليبيا.

وجاء في بيان للمؤسسة العسكرية، إطلعت عليه “السلام”، “تناقلت بعض الحسابات والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا كاذبة لا أساس لها من الصحة تنسب تصريحات مزعومة إلى السيد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي حول التطورات الأخيرة للوضع في دولة ليبيا”، وأضاف المصدر ذاته “وزارة الدفاع الوطني تفند قطعيا مثل هذه الإشاعات وتؤكد أن هذه المغالطات الهادفة إلى زرع البلبلة وتوجيه الرأي العام الوطني نحو الاصطفاف خلف أجندات مشبوهة لا تخدم المسعى المشرف والموقف الثابت الذي دأبت الجزائر دوما على اتخاذه تجاه الوضع في ليبيا الشقيقة، والتي أكد عليها رئيس الجمهورية في عديد المناسبات، بوقوف الجزائر على مسافة واحدة من جميع أطراف الصراع الليبي والدعوة إلى حوار ليبي-ليبي بناء، يفضي إلى حل سياسي دائم يضمن الاستقرار والازدهار للشعب الليبي الشقيق”، هذا وأكدت وزارة الدفاع الوطني، أن رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، هو السلطة الوحيدة المخولة دستوريا لإصدار المواقف الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية تجاه القضايا الدولية والإقليمية الحساسة.

قمر الدين.ح