كذبت وزارة الثقافة والفنون خبر رعايتها للمهرجانات الدولية في الفترة الحاضرة.
و حسب مصادرٍ موثوقةٍ فإن الوزارة تعكف حالياً على خلق مصادر جديدة للثروة من خلال بعث إقتصاد ثقافي يعمل على بعث مدخلات إقتصادية جديدة للبلد .
كما أكد ذات المصدر أن الفعاليات الثقافية الدولية مؤجلة نظراً للظرف الصحي الراهن الذي تشهده كافة دول العالم على غرار الجزائر بفعل إنتشار فيروس كورونا و إغلاق المجال الجوي .
وأفاد أن الوزارة تجدد دعمها الكامل و المطلق للفنانين الجزائريين الذين تعطيهم الأولوية الثابتة في دعم مسار الترويج و النهوض بالقطاع الثقافي بالجزائر .