كل من يخالف هذا الإجراء يضع نفسه تحت طائلة القانون والمساءلة

أكدت وزارة الثقافة، أن التراخيص التي أصدرتها مديرية تطوير وترقية الفنون والآداب، لوزارة الثقافة لصالح المنتجين، بغرض التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية، هي مجمدة إلى غاية رفع الحجر الصحي.

وذكر بيان الوزارة، أمس، أن كل منتج  يواصل التصوير دون أخذ بعين الاعتبار هذه التعليمات، ويضع الممثلين والتقنيين في وضعيات غير قانونية ويعرضهم لخطر الإصابة بهذا الوباء، يتحمل المسؤولية ويضع نفسه تحت طائل القانون والمساءلة.

وجددت وزارة الثقافة إعلام كل الفاعلين في مجال السينما بضرورة الالتزام بهذه الإجراء تفاديا لكل ما يمكن أن يحدث في هذه الظروف الصعبة والحساسة.

بلال.ع