وضعت نظاما للإنذار المبكّر وجمع الشكاوى

أعلنت وزارة التجارة أمس، عن اتخاذ جملة من التدابير لتعزيز تموين السوق خلال شهر رمضان من خلال تخفيف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية كاللحوم وإلغاء اجبارية التوطين البنكي المسبق المفروض على المتعاملين.

وجاء في بيان لوزارة التجارة، أنّه تم الشروع في التحضيرات منذ جانفي الفارط بغرض التأطير ومراقبة السوق خلال شهر رمضان لسنة 2019، وذلك عن طريق اتّباع رؤية جديدة تستند على نهج تشاركي مندمج في ديناميكية تطهير وتأطير الأنشطة التجارية.

كما افادت وزارة التجارة، أن استيراد المنتجات الغذائية مثل اللحوم والموز سيتم دون فرض نظام الحصص وأن التراخيص الممنوحة تفرض فقط الامتثال لقواعد الصحّة والصحة النباتية، مع إقرار حذف قائمة المنتجات الخاضعة للرسم الإضافي المؤقت والتي تشمل لحوم البقر الطازجة أو المجمّدة، الفواكه الجافة وأطعمة الحمية ذات الأغراض الطبية، فضلا على إلغاء اجبارية التوطين البنكي المسبق المفروض على المتعاملين قبل 30 يوما على الأقل من استقبال شحنات الواردات المتعلقة بعمليات استيراد لحوم البقر المجمدة، لحوم البقر الطازجة والمبردة، الفواكه الجافة والفواكه المجففة، زيادة على اقرار استخدام الأسعار المرجعية على سبيل الاستدلال التي تٌحدّد بالتشاور مع كل من الجمعيات المهنية والمستهلكين ووزارة الفلاحة، حيث تستعمل هذه الأسعار المرجعية كأداة استعلام لمصالح الرقابة لمواجهة ممارسات التسعير المفرط وكذا ابلاغ المستهلكين والتجار وشركاء وزارة التجارة بالأسعار الحقيقية للمواد في جميع مراحل توزيعها.

هذا ووضعت وزارة التجارة نظاما للإنذار المبكر لجمع المعلومات والشكاوى من ممثلي جمعيات حماية المستهلك فيما يتعلق بممارسة الأسعار المرجعية بشكل مفرط وكذا التجاوزات الأخرى التي تمس المستهلكين وسلامتهم.

هاجر.ر