ستمكن من إنشاء مشاريع مشتركة

يشارك ما مجموعه 49 طالبا ما بعد الدكتوراه ينتمون لأقسام الفرنسية لمؤسسات جامعية بشرق البلاد منذ أول أمس بجامعة الإخوة منتوري (قسنطينة1) في ورشة تكوينية في مجال البحث في علوم اللغة والتعليمية.

وأوضحت نادية إخلف نائبة رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية بجامعة قسنطينة 1 بأن هذه الورشة التكوينية تنظمها الشبكة المختلطة الجزائرية-الفرنسية للغة الفرنسية والتعابير الفرانكوفونية في إطار النشاطات المدرجة ضمن الاتفاقية الثنائية الحكومية الهادفة على الخصوص إلى إرساء ممارسات علمية للتحرير والنشر باللغة الفرنسية.

وستمكن هذه الورشة التي ستتوج بعد ثلاثة أيام بإنشاء مشاريع مشتركة وأخرى تحت وصاية مشتركة 27 طالبا فيما بعد الدكتوراه في علوم اللغة و22 آخرين في التعليمية يمثلون 16 ولاية من اكتساب مهارات جديدة في مجال التحرير.

من جهتها أوضحت منسقة قطب الشرق لذات الشبكة والأستاذة بجامعة عنابة بأن هذا التكوين له عديد الأهداف من بينها تحيين الأبحاث في التخصص والتعرف على ميادين جديدة للاستقصاء والتعزيز البيداغوجي والمساعدة على الكتابة العلمية وكذا المساعدة على تركيب المشاريع.

وحسبما تمت الإشارة إليه، يؤطر ثلاثة خبراء قدموا من جامعات ليون ورين 2 والسوربون الجديدة-باريس 3 هذه المجموعة من طلبة ما بعد الدكتوراه وتلقينهم منهجية كتابة وبحث تمكنهم من تحضير وإثراء أعمالهم العلمية.

س. ط