بعدما كلف الطيب بوزيد، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مصالحه منذ حوالي شهر بالإشراف على عملية مماثلة، وأعلن منذ أيام في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، عن إطلاق عملية استطلاع رأي جديدة موجهة لأعضاء الأسرة الجامعية بخصوص تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وإصرار الجزائريين أيضا منذ إنطلاق الحراك الشعبي على تطليق كل ما هو فرنسي في بلادنا بما فيه اللغة الفرنسية، ها هو تيجاني حسان هدام، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، يعلن بدوره أن الإنجليزية ستأخذ مكان الفرنسية في الجزائر مستقبلا.