بهدف تسهيل عملية تسويق منتجات الملبنة عبر أسواق الولاية

ستدعم قريبا ملبنة إنتاج الحليب ومشتقاته “لاكتو-جنوب” بورقلة بوحدة لإنتاج العبوات والعلب البلاستكية، حسبما صرح به مديرها.

ج. غ

وقد تم اقتناء تجهيزات خاصة لهذا الغرض ومن أجل تسهيل عملية تسويق منتجات الملبنة عبر أسواق الولاية والولايات المجاورة، حسبما أوضحه حمزة قرعيش.

وأضاف نفس المصدر أنه سيشرع خلال أبريل الجاري في إنتاج أنواع مختلفة للمثلجات تحسبا لفصل الصيف إضافة الى إنتاج مادتي الياغورت والجبن بمختلف أنواعه قبل نهاية السنة الجارية، بهدف تغطية العجز الذي تشهده الولاية في هذا المجال.

وتحسبا لشهر رمضان الفضيل -يضيف ذات المصدر- فان الملبنة اتخذت عدة تدابير لزيادة الإنتاج خاصة المشروبات المستهلكة بكثرة خلال هذا الفصل لاسيما مادتي الشربات واللبن.

ويطمح مسير الملبنة في زيادة الحصة المبرمجة للملبنة من مسحوق الحليب التي يوفرها الديوان الوطني للحليب ومشتقاته والتي تقدر بـ60 طنا شهريا وهي كمية غير كافية لتغطية الولاية بهذه المادة الأساسية.

ويصل أنتاج الملبنة من مادة الحليب ما يقارب 23 الف لتر يوميا وتقسم على الموزعين والبائعين وصولا للمستهلكين عبر الولاية على غرار ورقلة وحاسي مسعود وتقرت.

يذكر أن هذا الاستثمار المحلي الخاص الذي دخل حيز الخدمة سنة 2017 والمزود بمعدات متطورة ساهم في التخفيف من نقص هذه المادة الأساسية بالولاية خاصة في فصل الصيف والتي كانت تعتمد بصفة كلية على الملبنات المتواجدة بالولايات المجاورة.